بكالوريتي مستقبلي

السلام عليكم

نحن نهتم بزيارتكم لمنتدانا .. غايتنا تقديم الفائدة العلمية والتواصل بين طلاب البكالوريا العلمي في ثانويات دمشق
إذا كان هذا المنتدى يُفيدك أو تستطيع أن تفيد غيرك من طلابٍ متعطشين لاستقاء معين العلم
بادر فوراً بالتسجيل في منتدانا .. وستكون مسرور إن شاء الله تعالى

ولكن: تذكّر دوماً .. نحن نسعى لتحقيق فائدة علمية .. ولا يهمّنا عدد المشاركات غير المفيدة.

مجلس الإدارة
cheers
بكالوريتي مستقبلي

منتدى طلاب البكالوريا العلمي في ثانويات دمشق

سيتم توسيع المنتدى قريباً بمساعدتكم إن شاء الله إقتراحاتكم تسرنا
تم إضافة نظام النقاط لتشجيع المساهمة في المنتديات العلمية حيث يتم احتساب 5 نقاط لكل موضوع جديد و 2 نقاط لكل مساهمة في المنتديات العلمية فقط
اجمع 10 مساهمات واحصل على شارة "عضو فعّال" تلقائياً

    العلم يكتشف.. الإنسان خلق من طين

    شاطر

    نمس
    عضو فعّال
    عضو فعّال

    عدد المساهمات : 14
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 24/09/2009

    العلم يكتشف.. الإنسان خلق من طين

    مُساهمة من طرف نمس في السبت سبتمبر 26, 2009 9:07 am

    قام باحثون في مستشفى بوسطن العام في الولايات المتحدة بإجراء تجارب على صلصال مونتموريللونيت واكتشفوا أنه يسرّع بشكل كبير للغاية تكوين أكياس مليئة بالسائل الخلوي.

    ووجد الباحثون أيضا أن هذه الأكياس الصغيرة يمكن أن تنمو أيضا وتنقسم إلى أجزاء أبسط، مما يعطيها خصائص الخلايا البدائية.

    كما أظهرت دراسات أخرى سابقة أن نفس المعدن يمكن أن يساعد على تجميع المادة الجينية المسماة "الحمض الريبي النووي" من مواد كيماوية أبسط تركيبا. وقال الباحثون إن من الممتع أن الطين يندمج مع الأكياس الصغيرة ولذا فإن الدراسة جيدة في إيجاد علاقة بين الآلية التي يتكون فيها الحمض الريبي النووي وإحاطته بغشاء خلوي.

    ويعتبر نشوء المادة الجينية وظهور تركيب الخلية من القضايا الساخنة في البحث ولكن لحد الآن لم تتوفر دلائل على العلاقة بينهما. فقد كان وجود المادة الجينية ضروريا للحياة بسبب قدرتها الفريدة على الوراثة، التغير والتطور.

    كذلك فإن غشاء الخلية كان ضروريا لوظيفتها لأنه يحمي محتوياتها الداخلية ويركز المواد الكيميائية الضرورية لتعزيز التفاعلات وفصل الجينات الناجحة عن غير الناجحة. ويقول العلماء إن الإنسان يحتاج إلى كافة هذه العناصر للتطور من الطين كي يستطيع الحياة.

    وقد اظهر العلماء أن بناء بعض كتل الحمض الريبي النووي مثل الجزيئات والأغشية حدث تلقائيا من خلال التفاعلات الكيميائية في الفضاء الخارجي وفي حالات سبقت وجود الأرض. ولكن الكيفية التي تم بها تجميع هذه الوحدات الفرعية لا تزال مسألة مثيرة للجدل.

    ويتساءل الباحثون ما إذا كانت مادة مونتموريللونيت قادرة أيضا على تجميع الحويصلات الصغيرة من الأحماض الدهنية البسيطة. ويتذكر رئيس الفريق الباحث اليوم الذي جاء فيه زملاؤه إليه لعرض النتيجة الأولى للبحث وهي كيف أن الطين عجّل من تشكيل الحويصلات
    بمائة مرة.

    يقول رئيس البحث، "كان ذلك مدهشا، فحين تشكلت الحويصلات اندمجت بقليل من الطين واستطاعت النمو بواسطة امتصاص المزيد من الحامض الأميني والوحدات الفرعية.

    واستطاع فريق البحث أيضا أن يثبت كيف أن الطين استطاع حمل الحمض الريبي النووي وتشكيل الحويصلات في آن واحد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 16, 2017 7:16 pm